vendredi 26 mars 2010

عاشق مجنون






ماذا تريد؟ تغيير الزمن؟اللهو بعقارب الساعة حتى تعيد تنظيم الوقت كما انت تشاء؟ مهما توقفت فالارض لن تتوقف عن الدوران.. والساعة ستظل تسيّر عقاربها من اليمين الى الشمال رغما عن انفك.. افق وانظر الى ماحولك..انت في غفلة عن كل ما يحيط بك.. حتى قلمك تخليت عنه من اجل شعور سخيف اسميته حبا.. اجل.. في هذه اللحظات انت تبدو في منتهى السخافة! كم ستظل تبكي على البعد.. والالم.. والفراق..وتبقى هكذا واقفا في مكانك غير قادر على التقدم او العودة على اعقابك؟
كل المشاعر تموت.. فتخلى عن نظرتك المثالية للعالم وعن بحثك في كراس الذكريات فلا انت ستفهم الاسباب ولا انت ستجد لك مخرجا من سجن الماضي.. المهرب الوحيد هو ان تمسك بزمام الامور و تتقدم في طريقك.. سر.. اترك عنك النبش والتنقيب في جراح النفس والقلب فالزمن كفيل باصلاح كل هذا.. لا احد يستحق ان تتوقف حياتك من اجله.. فاحبّ نفسك اكثر وابتعد.. القي بجميع كلماتك في البحر..اصرخ كل يوم مرة..استفرغ ذلك الكبت حتى اخر رمق فيه ثم ادر له ظهرك وابتعد..
اننا لتعاسة الاقدار نرتمي بين احضان التهلكة سريعا فنحترق حتى الثمالة ويستذيب الحب كل مشاعرنا ونعتقد اننا صرنا من شهداء الغرام فنفنى تحت قدمي العشق ونقبل قدميه بالدموع فيذوب كل الجمال الذي كان يكتسي ذلك الشعور اللذيذ ليصير محض عذاب.. او تستجدي غرام انسان لا يستحي من اغماد سكينه في قلبك كلما سنحت له الفرصة لذلك؟ او تصرخ باعلى صوتك امام ثورة البحر وزمجرته :"انا عاشق.." وانت اصلا لا تدرك كنه ما تقول او ربما تذوقت شيئا منه قبل ان يصدك القدر عن ذلك!
يا سيدي مهما احمرت عيناك دمعا او سقطت على الارض مغشيا عليك من البكاء او فتحت معصميك بسكين فلن يقولوا:"عاشق مجنون.." بل غبي اعماه الاحباط وضرب في الارض يحسب نفسه قيس زمانه بينما ليلى تلقي بضفائرها من شباك غرفتها كلما مرعاشق من هناك..
الحب شعور خالد لا يموت.. ابدي الوجود، عظيم التاثير.. يبكيك،يثيرك،يضحكك،يمزقك،يحييك.. في آن واحد.. اجل.. اذا كان مشتركا، طاهرا، نقيا، عاقلا في اشد نزوات جنونه.. لا داعي لان تتساءل اكثر وتبحث عن طريقة لتثبت لنفسك بان ماعشته كان حبا.. الحب في الكتب والواقع شيئان مختلفان.. والبشر ليسوا شخصيات رواية تكتبها..
سترهق اعصابك وانت تفكر وتدين كل لحظة وشعوريعترضك.. ستغرس انيابك في كل منطقة من قلبك قد شبعت تجريحا.. وسوف تنزف كل دمائك وتعربد من جديد في الشوارع كالاعمى فاقدا كل اشارة تدلك الى طريقك.. وسوف تنتهي كجثة باردة ملقاة تحت حائط في زقاق ضيق تنبعث منها رائحة الحزن والعفن ولن تبقى فيك نقطة دم واحدة لانك جميعها قررت ان تنزفها وانت سائر هائم على وجهك، مهموم كالعاشق المجنون والكل يرمقك بنظرة اشفاق والبعض يتهامسون خلف ظهرك:"مسكين.. قد افقده الوجد عقله.."
يا ايها المجنون، ما اتفه الحب امام عظمة الروح التي تسكنك! وما اتفهك وانت تغتال روحك من اجلها! وما اتفهك وانت تسير مطأطأ الرأس ورائحة الخمر تفوح منك على بعد اميال و في عينيك دمعة ترتجف في تذلل و هي تقول:"تحاببنا.. ولكن

Partagez cet article sur vos réseaux sociaux :



Recevez les nouveautés par email

6 commentaires:

Al-Hallège a dit…

بنية النص جميلة و متينة ...أما النسيان فهو دواء و كارثة

Nawras a dit…

شكرا الحلاج.. ما اصعب النسيان وكم نحن بامس الحاجة اليه احيانا

illusions a dit…

أوليس العشق صديقاو رفيقا للعاشقين، فلا عشق ان لم يصاحبه جنون. فلا تكوني قاسية عزيزتي، على من حمله الهوى، فلم يعد قادرا على النسيان. فاعذري هذيانه على الشطآن تلطمه الأمواج ،لعله يجد يوما مرفأ يحمل معه نعمة النسيان فتندمل الجروح و تجف المآقي من الدموع و لكنها لا و لن تختفي من اعماق الوجدان

Nawras a dit…

صديقتي مهما بدا كلامي قاسيا فهو من دافع الشفقة.. حرام ان نضيع حياتنا و نبددها هدرا مهما كانت الاسباب.. هي مجرد دعوة للتقدم والامل

ولد بيرسا a dit…

مع مرور الزّمن، يتبدّد الألم و تندمل الجروح... لكن سوف تبقى جمرة ملتهبة مكفّنة تحت رماد السّنين لن تنطفئ أبدا، أو على الأقلّ ليس قبل وقت طويل

Mayday a dit…

IL faut souvent toucher le fond pour émerger.. Laisse le s'engouffrer dans sa douleur, il finira bien par faire surface et recommencer à vivre ;)

Sélectionnez les signes à côté du smiley à insérer dans votre commentaire

:)) ;)) ;;) :X :(( =(( :-o :-* :| :)] :-t
b-( :-L :-/ o_O :D ;) :p :) :( 8-) ^^

Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails