mardi 22 février 2011

أيّها القاتل





أيّها القاتل فينا مقلة
لست أبكي بل يضاجعني الذهول
جئت تحيي في قُرانا مرجعا
لتخاريف ظلم أراناه المغول
تقف اليوم طاووسا مغاليا
عزّة العرب براء ممّا تقول
 
لست أدري أتراك أبله
فرّ من شعاب إفريقيا
وقد استفحل في ركائنه الخبول
فمضى في البلاد مخرّبا
يقتل القوم ويصرخ :
الثائر عن خرابها مسؤول



أيها البغل فيما بقاؤك
تغزو مزابل التاريخ
بحزم، تذبح شعبك
ماتراك، لربّك غدا، ستقول
أيّها المتغطرس الملعون
أتظنّ نفسك قادرا
على حرقها
شمس ليبيا، رغم بطشك،
يخشاها الأفول
 
كل متمرّد من شعبها ناقم
واليوم تلعن اسمك كل ذرّة
في الكون تجول
صدق من قال إنّك خارج
عن تعاليم البشر
ومن إنسانيّتنا مجهول
قسما بكل دم رجل ذبحت
ورماد امرأة حرقت
وجراح طفل بيد مرتزقتك مقتول
ليأتينّك يوم عاجل
تُحرَق فيه حيّا
ولاتدمع لمرآك عين أمّ ولا بتول
 
سوف لن نبكي اليوم ولاغدا
سوف نصرخ في الدنيا
مع شعبك المضطهد :
ارحل أيّها المسطول
الأرض عافت ريحك
وتقيّأتك الدقائق
حتّى المزابل أنكرتك
وما استوعبت سفاهتك العقول
 
ويل مهرّج يقتل ضاحكا،
يبتغي، من سخافته، في القتل شهادة
ثور تغطرس
ويدعمه في ذاك عجول
ما أنت بعد بشعبك فاعل
اليوم أنت قاتل وغدا
بإذن الله مقتول



Partagez cet article sur vos réseaux sociaux :



Recevez les nouveautés par email

0 commentaires:

Sélectionnez les signes à côté du smiley à insérer dans votre commentaire

:)) ;)) ;;) :X :(( =(( :-o :-* :| :)] :-t
b-( :-L :-/ o_O :D ;) :p :) :( 8-) ^^

Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails